الاثنين، 28 سبتمبر، 2015

ترنيمة الموت.

قِفْ عند المضيقِ...
وبعثر الأوراقْ.

وأذرف دموعك...
وألعن الأقدارْ.

فلست لأحدٍ قُرةَ عَينٍ
لست بيعقوبَ أو إسحاقْ.

*******

جفّف دموعك وأنتصب...
فالربٌّ أختارك من الأخيار.

إن مِتَّ فلك جنّةٌ،
ليس الجحيم كما الأشرار.

جفّف دموعك وأنتصب...
وأرفع جبينك للإشراق.

فغدًا سترحل...
لتحِّل كغضب الله على الفُجّارْ.

*******

على الجانب الآخر من الجبهة، يخطب قائد الجيش الآخر في الجنود:

’’جفّف دموعك وأنتصب...
فالربٌّ أختارك من الأخيار.

إن مِتَّ فلك جنّةٌ،
ليس الجحيم كما الأشرار.

جفّف دموعك وأنتصب...
وأرفع جبينك للإشراق.

فغدًا سترحل...
لتحِّل كغضب الله على الفُجّار.ْ‘‘


ليهلل الجنود: غضب الله على الفجار! غضب الله على الفجار! غضب الله على الفجار!
وليبتسم القائد.

*******
تمت.


.Art by: Blu


أراكم المرة القادمة...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق